foto1
foto1
foto1
foto1
foto1



تكريم الأديبتين زهور ونيسي وربيعة جلطي في يوم دراسي خاص بالسرد الأنثوي في الجزائر


 

المشهد السردي الأنثوي في الجزائر

 

احتضنت كلية اللغة العربية وآدابها واللغات الشرقية بمناسبة الثامن مارس يوما دراسيا بعنوان (المشهد السردي الأنثوي في الجزائر)، وحضرته قامات إبداعية كبيرة في السرد الجزائري فاقت شهرتها حدود الوطن مثل الأديبة والوزيرة السابقة زهور ونيسي والروائي واسيني الأعرج وربيعة جلطي وروائيات من الجيل الجديد كالروائية فيروز رشام وهدى نعمون والشاعرة شامة درويش وغيرهن من المبدعات ...

 

 

وافتتح اليوم الدراسي الأستاذ عبد الحميد بن الشيخ نائب مدير الجامعة للبيداغوجيا باسم مديرة الجامعة، كما حضر هذه الفعالية العلمية نائب مدير الجامعة للتخطيط والإحصاء الأستاذ عبد الكريم عزوق والأستاذان علي ملاحي ومشري بن خليفة اللذان أشرفا على تنظيم هذا اليوم الدراسي، وعدد كبير من الأساتذة والطلبة.

ورحب الأستاذ بن الشيخ بالمبدعين الحاضرين الذين حمل لهم تقدير مديرة الجامعة الأستاذة فتيحة زرداوي، وأشاد بهذه اللقاءات الفكرية التي تثمن الإبداع الجزائري وتحفز على البحث الجاد...

 

 

من جهته رحب عميد الكلية الأستاذ حميد علاوي بالحضور وهنأ المرأة في عيدها ولا سيما المرأة المبدعة التي نقلت الصورة المشرقة للجزائر إلى العالم على غرار ما فعلت المبدعات زهور ونيسي والراحلة آسيا جبار وأحلام مستغانمي وغيرهن... وأشاد أيضا بالجيل الجديد من الأديبات اللائي يحملن المشعل اليوم ويسرن على الدرب الجميل حتى يتواصل شلال الإبداع الراقي، وحث الطلبة على الكتابة والاستفادة من وجود مبدعين ونقاد في الكلية لصقل المواهب وتجويد الإبداع...

وفي جو بهيج تم تكريم الروائية زهور ونيسي تثمينا لمشوارها الإبداعي وما قدمته للجزائر، كما كرمت الأديبة ربيعة جلطي ومديرة معهد الترجمة باية لكال، واتسعت التكريمات لتشمل عددا من الأساتذة الذين ساهموا خلال سنوات طويلة في تدريس أجيال متعاقبة من الطلبة والرقي بالتكوين والبحث العلمي بالجامعة...

 

وعقب ذلك تحدثت الأديبة زهور ونيسي عن بعض محطات مسارها الإبداعي وعن الكتابة ودور المبدع في المجتمع، وأكدت أن هموم المرأة لا تكتب عنها بالضرورة المرأة فقط، بل قد ينقل الرجل في إبداعاته واقع المرأة وإحساسها بشكل جيد وبأسلوب راق وتقدير كبير.

   وتوالت بعد ذلك جلسات أشغال الملتقى التي تداول عليها أساتذة من عدة جامعات جزائرية، ولا سيما من الجزائر 2 والبليدة والمدية والبويرة وتيزي وزو، وطرحت العديد من القضايا في السرد بالجزائر ولا سيما السرد عن الأنثوي  وإشكالياته التأسيسية والحفر في مميزات الإبداع الأنثوي بالجزائر، واشتغلت المداخلات المقدمة على المنجز الإبداعي للروائيات الجزائريات ولاسيما آسيا جبار في كتابها (نساء جزائريات في  شقتهن) والذي ترجم إلى العربية من قبل مجموعة من المترجمين الجزائريين بإشراف الأستاذ والمترجم عبد القادر بوزيدة الذي كرم أيضا في هذا اليوم الدراسي، كما نالت أعمال أحلام مستغانمي وفضيلة الفاروق وزوليخة سعودي وغيرهن نصيبها من الاهتمام والدراسة والتحليل...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دخول

مجلة اللغة والآدب 29

         

جداول التوقيت

             جداول التوقيت        

الرسائل الجامعية

             رسائل جامعية       

العدد الجديد

            دوريات ومجلات 

إصدارات علمية للأساتذة

         إصدارات علمية للأساتذة 

إصدارات أدبية للأساتذة

        إصدارات أدبية للأساتذة

إبداعات الطلبة

              إبداعات الطلبة       

                 أخبار الكلية       

عدد زوار الموقع

www.joomlatutos.com
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats