ماستر اللسانيات العربية في ندوة حول "موقع اللسانيات العربية من البحث اللساني المعاصر"

foto1
foto1
foto1
foto1
foto1



 موقع اللسانيات العربية من البحث اللساني المعاصر 


 

   ماستر اللسانيات العربية في ندوة حول "موقع اللسانيات العربية من البحث اللساني المعاصر"

 

 

    برعاية عميد  كلية اللغة العربية وآدابها واللغات الشرقية أ. د حميد علاوي ورئيس قسم اللغة العربية وآدابها أ. د نذير بوصبع، نظم ماستر لسانيات عربية بإشراف الدكتورة حورية عميروش ندوته العلمية الأولى لفائدة الطلبة يومالأربعاء 02 ماي 2018، بقاعة المحاضرات قسم اللغة العربية وآدابها ببن عكنون.

  الندوة شارك فيها نخبة من أساتذة التخصص وجرت في جو تفاعلي ونقاش علمي جاد واهتمام كبير بواقع الدرس اللساني العربي.وافتتح الجلسة نائب العميد الأستاذ الدكتور علال سنقوقة بكلمة نوّه فيها بمثل هذه المبادرات التي أصبحت سمة بارزة في قسم اللغة العربية وآدابها، كما شجّع مبادرة ماستر اللسانيات العربية وتمنى التوفيق لهذا التخصص العلمي الجديد في القسم.

  

 

  أعقبت كلمة الافتتاح كلمة مسؤولة التخصص الدكتورة حورية عميروش التي أشارت إلى أهمية انعقاد هذه الندوة حول هذا الموضوع بالذات  "اللسانيات العربية" لما يطرحه من قضايا وإشكالات وتحديات في واقعنا العربي المعاصر، كما أشارت إلى الأهمية التي يعقدها أساتذة القسم المتخصصون في الدراسات اللغوية على هذا التخصص الذي جاء بعد انتظار طويل.

  وانطلقت الأعمال بمداخلة افتتاحية للأستاذ الدكتور الطاهر ميلة التي سرد فيها واقع الدرس اللساني العربي الحديث، وبدايات تأسيسه والمحاولات الأولى الرائدة في ذلك، وأشار إلى أهداف هذا المشروع اللساني وقارنه بأهداف اللسانيات العربية القديمة خلال مرحلة تأسيسها، وبيّن ما ينبغي توفره لتأسيس اللسانيات العربية الحديثة.

الجلسة العلمية الأولى ترأستها الأستاذة ياسمينة طالبي وشملت مداخلة  الدكتورة حورية عميروش الموسومة" اللسانيات العربية وسؤال الخصوصية ركّزت فيها الحديث عمّا ينبغي توفره في الجهود اللسانية العربية الحديثة من شروط ومواصفات متعلقة بالجوانب النظرية والمنهجية والأطر المعرفية الخاصة باللسانيات العامة التي ينبغي تمثُّل اللسانيين العرب لها وإحاطتهم بها في سعيهم لبناء لسانيات عربية حديثة، إضافة إلى ضرورة أن تكون نقطة الانطلاق من الدرس اللساني العربي الأصيل.

 

 

المداخلة الثانية للدكتور أمين قادري بعنوان "اللسانيات العربية بين المثبتين والمنكرين دراسة في المواقف والحجج" قدم فيها عرضا دقيقا لمفهوم اللسانيات وأنواعها وموقع اللسانيات العربية الحديثة من تلك التقسيمات، ثم عرض أقوال المثبتين لهذه اللسانيات والمنكرين لها مع بيان مستند وحجج كل فريق، لتأتي المداخلة الثالثة المعنونة بـ " أزمة اللسانيات واللسانيين العرب قراءة في كتاب قضايا أساسية في علم اللسانيات لمازن الوعر"، قدّم فيها الدكتور عبد الرحمان أكتوف قراءة مستفيضة للكتاب استخرج فيها أهم الطروحات التي قدّمها الباحث المرحوم مازن الوعر في سبيل تأسيس لسانيات عربية حديثة، وبيّن العوائق التي تحول دون قيام ذلك.

واختتمت الجلسة الأولى بمحاضرة الأستاذة سعاد معمر شاوش الموسومة ب"النظرية اللسانية في ميزان العلم النظرية النحوية أنموذجا." ركّزت فيها على مواصفات النظرية العلمية الصحيحة وشروطها وحظ النظرية اللسانية من ذلك، ثم عرّجت على اللسانيات العربية الحديثة ممثلة في النظرية النحوية نموذجا وما مدى توافقها في طروحاتها مع ما تقدمه اللسانيات الحديثة من مفاهيم.

 

الجلسة العلمية الثانية ترأستها الدكتورة فتيحة عبيدة وقد جاءت في مجملها تطبيقية تناولت المداخلة الأولى للأستاذ الدكتور محمد العيد رتيمة "موقع البلاغة العربية من البحث اللساني الالتفات نموذجا" ، وضح فيها بأمثلة متنوعة من القرآن الكريم والشعر العربي هذا الأسلوب اللغوي البلاغي وتميّز الدرس اللساني العربي به ودوره في انسجام النص واتساقه، وصلته بلسانيات النص.

 وقدم الأستاذ الدكتور أحمد حساني في محاضرته المعنونة بـ "الجهود اللسانية والدلالية عند ابن جني" عرضا للأعمال الجليلة لهذا العالم العربي الفذ في صرح الفكر اللساني العربي.

 وانتقلت الدكتورة هندة بوسكين في محاضرتها "الصوتيات العربية دراسة لنماذج عربية قديمة" من المستوى النحوي والدلالي إلى المستوى الصوتي كاشفة على أصالة الدرس الصوتي عند العرب وأسبقيتهم في التأسيس لهذا العلم، وقدّمت نماذج عن دراسات عربية قديمة ممثلة في جهود ابن سينا والفارابي والكندي وابن جني...

   خاتمة الجلسة الثانية كانت بمداخلة الدكتورة سهام لعوبي عن "الفكر اللساني عند عبد السلام المسدي قراءة في كتاب التفكير اللساني في الحضارة العربية القديمة" إذ حوّلت الأنظار من التجارب اللسانية القديمة إلى الجهود الحديثة في الميدان ممثلة في جهود الدكتور عبد السلام المسدي، وقدّمت قراءة في جهوده اللسانية من خلال كتابه التفكير اللساني في الحضارة العربية.

وأعقبت أشغال الندوة مناقشة علمية جادة مثمرة شارك فيها الأساتذة والطلبة وتفاعل معها الحاضرون، وانتهت الندوة بتوصيات حرصت على ضرورة تكثيف الجهود من قبل الجميع أساتذة وطلبة للنهوض بالدرس اللساني العربي، كل من موقعه وبقدر طاقته.

                              

                الأستاذة حورية عميروش - ماستر لسانيات عربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دخول

مجلة اللغة والآدب 29

         

جداول التوقيت

             جداول التوقيت        

الرسائل الجامعية

             رسائل جامعية       

العدد الجديد

            دوريات ومجلات 

إصدارات علمية للأساتذة

         إصدارات علمية للأساتذة 

إصدارات أدبية للأساتذة

        إصدارات أدبية للأساتذة

إبداعات الطلبة

              إبداعات الطلبة       

                 أخبار الكلية       

عدد زوار الموقع

www.joomlatutos.com
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats
mod_jts_counterstats